×

«البحر الأحمر» وفانيتي يحتفيان بـ«المرأة في السينما»

«البحر الأحمر» وفانيتي يحتفيان بـ«المرأة في السينما»

جدد مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي تعاونه مع مجلة فانيتي فير-أوروبا باستضافته لمبادرة «المرأة في السينما» التي أقيمت على هامش الدورة الـ77 من مهرجان كان السينمائي في مدينة «كاب دي أنتيب»، وكرّم ست نساء رسمن آفاقاً واعدة لإلهام المواهب النسائية حول العالم.

ويأتي حفل «المرأة في السينما» ضمن مساعي مؤسسة البحر الأحمر السينمائي للاحتفاء بالأصوات النسائية الصاعدة في صناعة السينما وتسليط الضوء على إنجازاتهن، أمام الكاميرا وخلفها، واستعراض مجهوداتهن المبذولة في تشكيل صناعة السينما وإلهام الجيل الجديد من المواهب في المملكة العربية السعودية وأفريقيا وآسيا والعالم العربي.

تتضمن قائمة المكرمات لهذه النسخة من حفل «المرأة في السينما» الممثلة السعودية المميزة سلمى أبو ضيف، التي خاضت أولى تجاربها السينمائية في عام 2017 عبر دورها في فيلم «شيخ جاكسون» الذي مثّل مصر في سباق جوائز الأوسكار عن فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية للعام 2018، وأدت دور البطولة في الفيلم القصير «لا يهمني إن انهار العالم» بجانب مشاركتها في الدورة الـ48 لمهرجان كليفلاند السينمائي الدولي.

وتضمنت القائمة كاتبة السيناريو الشهيرة «راماتا تولاي سي» التي استهلت مسيرتها الفنية بالمشاركة في فيلم «سبيل» من إخراج تشاغلا زنجيرجي وغيوم جيوفانيتي، وكتبت فيما بعد فيلم «نوتردام دو نيل» للمخرج عتيق رحيمي الذي حصد جائزة الدب الكريستالي في مهرجان برلين السينمائي، وتمكن فيلمها الروائي الأول «بانيل وآدما» من تأمين مقعدٍ في مهرجان كان السينمائي لعام 2023.

كما احتفى الحفل كذلك بالممثلة السعودية الموهوبة أضوى فهد، التي شاركت في الفيلم السعودي «حدّ الطار» الفائز بجائزتين في الدورة الـ42 لمهرجان القاهرة السينمائي، بجانب مشاركتها في فيلم «بين الرمال» الذي عرض خلال الدورة الثانية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي. وتبذل أضوى جهودًا حثيثة لتترك بصمتها على الساحة السينمائية في المملكة.

ولفتت الممثلة والمغنية السعودية أسيل عمران الأنظار في عالم الموسيقى وعالم صناعة الأفلام على حد سواء، شاركت من العام 2009 في العديد من المسلسلات التلفزيونية إلى جانب تعاونها في عام 2016 مع الفنان الموسيقي «ريدوان» في أغنية «Don›t You Need Somebody» بمشاركة كوكبة من نجوم العالم. كما تعاونت مع المغني الأمريكي جيسون ديرولو في النسخة العربية لأغنية «كوكاكولا» الرسمية لكأس العالم لكرة القدم 2018.

وشهد الحفل تكريم الممثلة الهندية اللامعة «كيارا أدفاني» الاسم الرائج في السينما الهندية، والتايلاندية «ساروتشا تشانكيمها» والشهيرة بـ»فرين» التي حققت نجاحًا غير مسبوق إزاء أدوارها السينمائية والتلفزيونية المؤثرة.

وخلال أمسية «المرأة في السينما» استضاف كل من رئيسة مجلس أمناء مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، جُمانا الراشد، والرئيس التنفيذي لمؤسسة البحر الأحمر السينمائي، محمد التركي، والمديرة التنفيذية لمؤسسة البحر الأحمر السينمائي، شيفاني بانديا مالهوترا؛ وعدد من الأسماء والمواهب اللامعة في عالم السينما، والتلفزيون والموضة، وغيرهم من النجمات.

هذا وعلقت رئيسة مجلس أمناء مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، جمانا الراشد: «في مؤسسة البحر الأحمر السينمائي، لا تقتصر مبادرة المرأة في السينما على أمسية واحدة فحسب، بل تعد حجر أساس في رؤيتنا وأهدافنا الرامية إلى دعم الأصوات النسائية التي لم تحظ بالتمثيل الكافي، وامتلكن مهارات وقدرات استثنائية، دافعة الصناعة السينمائية نحو آفاق واعدة. منذ بدايات المؤسسة، قمنا بدعم أكثر من «79» فيلمًا من إخراج نساء، وساعدنا أكثر من «75» صانعة أفلام ومبدعة، عبر برنامج معامل البحر الأحمر. بات مستقبل المرأة في يومنا هذا أكثر إشراقًا وأملًا من أي وقت مضى، ومكرمات أمسيتنا في هذه الليلة خير دليل على هذا التحول السينمائي والتلفزيوني».

من جانبه، علّق الرئيس التنفيذي لمؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، محمد التركي قائلًا: «تحمل إنجازات مكرماتنا الست دلالة على القدرات والإمكانات الهائلة لصانعات الأفلام حول العالم، ونرغب في تقديمهن كرمز للإلهام؛ لتبصرهم أعين الأجيال القادمة من صانعي الأفلام والممثلين والكتّاب، كنماذج يُحْتَذَى بها، بفضل قدراتهن على التأثير وإعادة تغيير المفاهيم السينمائية. تكرّس مؤسسة البحر الأحمر السينمائي جهودها لدعم صانعات الأفلام، وكوثر بن هنية خير دليل على ذلك، إذ تمكنت من دخول التاريخ كأول امرأة عربية تترشح مرتين لجوائز الأوسكار، ومتحمسون اليوم لرؤية مستقبل مكرماتنا الست في الساحة السينمائية».

ويستضيف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي حفل «المرأة في السينما» بالتعاون مع مجلة فانيتي فير-أوروبا، مؤكدًا على دور مؤسسة البحر الأحمر السينمائي في دعم وتعزيز الأصوات النسائية الصاعدة في صناعة السينما وتسليط الضوء على إنجازاتهن، عبر عددٍ من المبادرات والفعاليات والبرامج المتنوعة، ويترقب مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي لاستضافة المواهب السينمائية المميزة خلال دورته الرابعة المقرر انعقادها من «5 حتى 14» ديسمبر من العام الجاري، في مقر المهرجان الجديد والنابض بالحياة «البلد» جدة التاريخية.

إرسال التعليق